عهد التميمي

عهد التميمي أصبحت أملا
بنتُ النشامى هزّت الجبلا
شعبي أنا قد عابه فزعٌ
لمّا رآها إنطوى خجلا
الإسمُ صارَ اليومَ بيرقَنا
في كلّ قطرٍ قد سما وعلا
صيحاتُها زادتْ توجّعَنا
لكنّها لم تعرفِ الوجلا
والدّمعُ باسَ الخدَّ في عجلٍ
ما منْ دموعٍ تسبقُ العجلا
لكنّ دمعَ "العهد" منتظرٌ
كي يستقيْ من خدّها العسلا
لا لن تقولوا: وجهُها قمرٌ
ما همّها بدرٌ وإنْ كمُلا
فالشمسُ غارتْ من توهُّجها
والشعرُ غنّى إسمَها غزلا
والقدسُ قالت: هذه فرحي
مثلَ "التميمي" لم أجدْ رجلا
أوصافُنا يا "عهدُ" ناقصةٌ
إلا إذا نادتْكِ: يا بطله

فرقة ارز لبنان

ألقيتها بمناسبة مرور اربعين سنة على تأسيس فرقة ارز لبنان الفلكلورية 16/12/2017


أربعين سنه.. ولكْ كيف مرقت قولْ    
يا بْنِ العاقوري الـ بالوفا مجبول
سنين تعبت من شقا الهجران     
وبعدك قوي.. انشالله العمر بيطول
صرلي زمن عم جمّع الأوزان    
تا إمدحك.. والشعر ما بيزول
بتطل متل الحلم ع الوجدان     
وبتصادق، وصدقك حَكي معسول
فرقة أرز لبنان وين ما كان       
بيرق محبه، بالدهب مشغول
قدّام إسمك في إسم أوطان      
همّك، إيمانك، تنتصر ع طول
وحدّك شباب، بنات، مع نسوان     
رقصوا الدبكه وطيروا العقول
كل اللي فلّوا من قديم زمان     
اجتمعوا الليله بحب مش معقول
زرعوا الفرحه بقلبك الزعلان    
عرفوا في غصّه والدموع سيول
بميلاد رب الناس والأكوان    
لازم الضحكه ع الشفاف تجول
درّبتهن بالعز والتحنان       
تا صار إسمن بالعَلَم مجدول
قامات متل جبال من صوان    
ودبكات صوتا بالمجد مغزول
أرزات خضرا جامعا بستان      
وقلبك وطن.. صار الوطن مسؤول
لفرقة أرز لبنان.. يا لبنان      
حضّر وسام الأرز.. دقّ طبول
إيلي عاقوري مبدع وفنان      
لمن ع صدرو بيرقص النيشان
بيصير ع أشرف صدر محمول

سعيد عقل

يا "عقلُ" أنتَ الحرفُ والكِلَمُ
لولاكَ لمْ تسمعْ بنا الأممُ
من دمعةِ العنقود صِغْت لنا
شعراً عظيماً هابَهُ الكرَمُ
يا "زحلُ" كنتِ الحلْمَ في سفر
طافَ الدّنى.. لمْ تتعَبِ القدمُ
هذا "سعيدٌ" صوتُه عبرٌ
يُصغي إليه من بهِ صممُ
أشعاره، آدابُه، جبلٌ
ترتادُه الأوزانُ والنغَمُ
قدموسُ ناجى الحرفَ فاحتضنتْ
أيدي الورى ما صاغتِ الحكمُ
كرّمتَه، أعطيتَهُ فرحاً
حتى تهاوتْ عنده القممُ
يا قدسُ، صاحتْ نجمةٌ سطعتْ
فيروزُ.. لمّا صفَّقَ الهرمُ
القدسُ ضاعتْ، شعبُنا غنمٌ
من خوفه قد يخجل الغنمُ
غنيتَ مكّةَ، أهلَها، فَسَمَتْ
فوق الثريا.. نورُها الحَرَمُ
قل لي: لماذا ينتهي وطنٌ
عاشتْ به الأمثالُ والقيمُ؟
لبنانُنا، يا "عقلُ"، أنت لهُ
دِرعٌ، لماذا يحكمُ الصنمُ؟
أنظر إليه.. وجهُه قرفٌ
وتثورُ في أحناكِهِ الحممُ
إنّا يئسنا من تشتّتِنا
قد لفّنا في الغربةِ السّأمُ
أنظرْ إلينا شيبُنا ندمٌ
رحماكَ.. قد لا ينفعُ الندمُ
لا لم تمتْ ما جئتَ من عدمٍ
حين احتواك استيقظ العدمُ
ما زلتَ حياً بيننا أبداً
يا أرزةً يحلو بها العلمُ
**

عيد ميلاد2017

ألقيتها بسهرة عيد الميلاد التي دعاني اليها رئيس مجلس الجالية اللبنانية السيد علي كرنيب 10 كانون الاول 2017

ـ1ـ
بعشره كانون.. العيد عيّدنا
سبقنا الدني.. هيدي عوايدنا
المجلس إذا بيقول صار العيد
بتزيّن الفرحه موائدنا
يسوع بدّو يخلق من جديد
ويقضي على طاغوت شردنا
عيسى المسيح بقولها وبزيد
إسمو بمساجدنا ومعابدنا
ومن دون لا هيصه.. ولا تمجيد
أهلا ميلادك دوم.. سيدنا
ـ2ـ
يا علي كرنيب بدّي قول
بأعمالكن عم تندوخ العقول
بتوحدوا الإنسان بالأعمال
بتوب المحبه الـ بالتقى مغزول
قلال هللي وحدونا قلال
وكتار هللي شرّدونا سْيول
بيتاجر بحق الشعب محتال
عم يلحق الفستان والمريول
مين سلّم المفتاح للدجّال
تا يبيع "قدس" مقدّسه للغول
وسَّخ العيد.. وحطّم الآمال
وخلا السلام يضيع هالمسطول
يا ترامب مهما تزوّر الأحوال
فلسطين إلنا.. بقلبنا ع طول
ـ3ـ
يا مجلس البالجاليه رسمال
إسمك علم جوا القلب محمول
رح قول كلمه حبستها بالبال
المعنى اللي فيها بالصدق مجبول
لا يشوهوا الميلاد بالأموال
ولا بالهدايا وكترة المعمول
الميلاد حب بيجمع الأطفال
الميلاد ضحكه ريقها معسول
الميلاد إنتو.. فخر للأجيال
الميلاد هالسهره اللي جمعتنا
هيدي الحقيقه بدون دق طبول
**

فوفو والمختار

ـ1ـ
المختار وفوفو عنّا 
تهنّا يا قلب تهنّا
جايين.. وجابوا لبنان
حتى نلاقي موطنّا
المختار بعدّو انسان
ما بعمرو بيطلع منّا
وفوفو زهره بالبستان
ألله زيّنها بالنور
حتى بنورا تزيّنا
ـ2ـ
يا أهلا بجيران العمر
بأجمل طله مهيوبه
متل الاخوه عشنا دهر
ضحكتكن شو محبوبه
بجيرتكن ما دقت القهر
ولولا الدنيي مقلوبه
كنتو الزهر.. وكنتو العطر
وأحلى أْسامي مكتوبه
بقيتو أهلي بأرض الهجر
بقيتو الفرحه.. بقيتو الفخر
متل الرايه المنصوبه
ـ3ـ
وهالجمعيه الـ جمعتنا
ريّسها طوني المحبوب
قدرت تمحي غربتنا
وتمشّينا أحلى دروب
فيها كبرت عيلتنا
وما بتتزعزع وحدتنا
بجاه العدرا والمصلوب

علي وطلال

ألقيتها في حفل تكريم الدكتور طلال حمود من قبل المهندس الصديق علي حمود
ـ1ـ
لمن علي حمود ناداني     
وقللي: تعا تا نكرّم الأحباب
طيور الفرح غنّت ببستاني   
بهاليوم لازم ينوفى الحساب
مفضل عليي.. كتير انساني    
قيمه وكرامه وتضحيه وآداب
بيلبق إلو.. لو قلت: لبناني    
كَوْنين لمن غاب قلبا داب
ـ2ـ
يا ابن الكرم.. انت الكرم كلّو    
دكتور طلال حمّود شو بقلّو
كرمال عينو بركّع الأشعار    
وجوات قلبي بحفر محلّو
يا علي حمود شو ما صار    
العيله العظيمه مجدها علّوا
إسمك إنت بيشع بالأنوار     
إسمك "علي" هالإسم شو بجلّو
أحباب إنتو.. بالمحبه كبار     
بضحكات حلوه غربتي حلّوا
دكتور طلال الـ فرحتو قنطار     
من وجوهكن عم يشتري الفرحه
غلّوا السعر يا حبايبي غلّوا
**

طفل اليمن

طفل اليمن مظلوم يا إخوان 
متشرّد وحفيان او جوعان
تا نساعدو لازم إيدينا تصير
بيدر قمح ودموعنا طوفان
نامت ع تختو قنابل التدمير
الألعاب صارت بالحرب حجران
سياسات عم تقضي ع طفل زغير
كتروا المصايب والحقد بركان
بيتقاتلوا.. وبيكتر التكفير
كرمال منصب مهتري من زمان
وقدّام عينُن قدس عم بتطير
بإمضا رئيس بيلحق النسوان
ما كان قدر "ترامب" يعمل زير
لو شاف عنّا رجال مش خصيان
فلسطين إلنا.. يخفّف التزوير
فشرت بعينو يوزّع البلدان
يا ابن العرب رح تسمع التحقير
وتخجل بأنك من بني عربان
عشت عمرك ضيّق التفكير
بتقتل بإسم الواحد الديّان
بتهدم مدن.. بتسبب التهجير
شيطان عم بتخوّف الشيطان
بأيّا ضمير بتعلن التكبير
وعم تحرق الأطفال بالنيران؟
ألله ما بدّو أحزمة تفجير
ولا بيفتح الجنّه لبشر خوتان
المؤمن بربّو ما بيرمي النير
ولا بيظلم الإنسان بالأديان
يا دمعة المش لازما تفسير
خلّي الكَرَم يتحوّل لبستان
ومتل الحلم تتطاير عصافير
ومن أرض سيدني نسعف الإنسان
شعب اليمن عم يحصد التعتير
سقفو انهدم وتطاير البنيان
ورافض تا يركع هالشعب الكبير
إلا لـ إلهو خالق الأكوان

فرحان

ختيار بعمر التسعين
عم بيبصّر بالفنجان
أعزب.. ما تجوز تخمين
مأضرب عن جنس النسوان
وبعدو بيحلم بالحلوين
بالخدود وبالسيقان
قللي: تطلّع ع اليمين
دربي مسهّل ع الأوطان
وضحكة حلوه بالعشرين
شفّاف كتير الفستان
أبيض بلون الياسْمين
وشفافا زهر الرمان
بعدي ناطر.. ألله يعين
يرزقني بنات وصبيان
يعبّيلي البيت تلاحين
ومليون صوره ع الحيطان
ختيار.. مركعتو سنين
وبالفرحه عمرو مليان
وأنا اللي بعمر الستين
وجي من حالو فزعان
قلت لحالي: يا مسكين
هالختيار البالتسعين
ماشي للموت وفرحان

رقصيني

رقّصيني.. كي تزيلي دمعتي
ذابتِ الشمعاتُ.. كوني شمعتي
يا حياتي، واحضني خصري الطَّري
لستُ أخشى إن تمادتْ سرعتي
حدقّي بالوجهِ، صيري فرحةً
تخطفُ الآهاتِ، تشفي لوعتي
إن رأيتِ الرقصَ عندي جيّداً
فاعلمي أني أجاري ساعتي
مَوْسقيني.. أُعزفي لحني أنا
جنّنيني، مزّقي سمّاعتي
أجمل النيران نارٌ شئتها
أن يحابي وهجُها ولاّعتي
كنتُ قبّلتُ الشفاهَ الحمْرَ لوْ
لمْ أخف قولاً يعادي سمعتي
ريقُك المعسولُ أضحى نعمةً
ثغريَ العطشانُ، زيدي جُرعتي
يانصيبي كنتِ في ليل المنى
جاء حظي اليومَ.. فازتْ قرعتي

الرباط

ها قد أتيتُ المغربَ الحلوَ انتشِ
يا شِعرُ وَامْرَحْ كالهواءِ المنعشِ
غازلتُ فيه مَدائناً مُنصانةً
أخبرتُها سرّاً.. دموعي قدْ تشي
هذي "الرباطُ" حبُّ قلبٍ عاشقٍ
باللهِ عنّي يا "رباطُ" فتّشي
غنّيتُ مجدَك في المهاجرِ كلّها
سهّرتُك الأيامَ.. بالصدر افرشي
أحببتُ إسْمَكِ.. والحروفُ شواهدٌ
إنّي مددتُ الكفَّ حتى تنقشي
لا تنظري للوجهِ إنّي دامعٌ
هذي بشائرُ فرحتي لا تختشي
دارٌ وبيضاءٌ سحرني لونُها
عنْ أصْلها، يا شمسُ، بالنور انبشي
والفاسُ مثلَ الماسِ شعَّ بريقُها
والماسُ رمزُ العزِّ لا لنْ يرتشي
عرشٌ عليه المُلْكُ نَبْعُ فضيلةٍ
أعْدو إليهِ كالثَّرى المتعطّشِ